القائمة الرئيسية

الصفحات

طريقة أجراء الفحص الدم و تحليل النتائج

طريقة أجراء الفحص الدم و تحليل النتائج 


عادتا ما يتم اجراء فحص نوع الدم في الحالات الآتية:

في أي حالة يتطلب فيها التبرع بالدم للشخص المفحوص. تُعطى وجبة الدم عادة بسبب حدوث نزيف شديد أو انخفاض مستوى الهيموغلوبين. إذا كان الحديث يدور عن شخص صحته سليمة فمن المتبع إعطاء وجبة دم إذا انخفض مستوى الهيموغلوبين لأقل من 8 ملغ / د ل.

أما اذا كان الحديث يدور عن أشخاص ذوي سجل طبي يتضمن أمراضاً مثل أمراض القلب أو الكلى، من المتبع إعطاء وجبة الدم عند وصول مستوى انخفاض الهيموغلوبين إلى اقل من 10 ملغ / د ل.

الحالات التي تنطوي على فقدان الدم الحاد: عمليات جراحية التي يتوقع فيها حدوث نزيف، الصدمة، النزيف من القرحة في الجهاز الهضمي، النزيف من الأورام السرطانية وغيرها.

و حالة أخرى يستوجب إجراء فحص نوع الدم فيها، هي لتحديد فصيلة دم الأم الحامل، لتقييم ما إذا كان هناك اختلاف بين نوع دمها ودم الجنين، هذا الاختلاف يمكن أن يسبب حدوث رد فعل مناعي حاد (الأمر الذي من شأنه أن يسبب الإجهاض) في الحمل القادم (ويسمى أيضا عدم توافق الـ Rh incompatibility).

وأيضا يتم اجراء فحص الدم لتحديد الفصيلة قبل إجراء التبرع بالدم، قبل زراعة الأعضاء وغيرها.

ماهي طريقة أجراء الفحص

لفحص نوع الدم يتم عن طريق أخذ عينة من الدم. يجرى الفحص بحيث تكون الذراع ممدودة بشكل معاكس على سطح مستوٍ أو طاولة. يقوم الفاحص بلف شريط مطاطي حول الجزء العلوي للذراع، لوقف تدفق الدم عبر اليد، لمنع تسرب الكثير من الدم من منطقة الوخز.

بعدها ، يطلب من المفحوص بقبض كف يده، الأمر الذي يساعد الفاحص بإيجاد وعاء دموي ملائم لأخذ العينة، عادة ما يكون وريداً في منطقة الكوع أو الساعد. في بعض الأحيان تؤخذ العينة من منطقة ظهر اليد. عند إيجاد وريد مناسب من حيث الحجم، يتم تعقيم المنطقة بواسطة قطعة قماش مبللة بالكحول ووخز الوريد بواسطة إبرة دقيقة، متصلة بأنبوب الاختبار، للمِحْقِنَة أو حقنة الاختبار.

بعد ذلك يقوم الفاحص بسحب كمية الدم المطلوبة لداخل أنبوب اختبار خاص.


عند نهاية عملية السحب، يتم اخراج الإبرة بحذر من الوريد، ويجب الضغط على منطقة الوخز بواسطة قطعة قماش، لمنع حدوث نزيف دموي في المنطقة. مدة الاختبار هي حوالي 5 دقائق.
يتم إرسال أنبوبة الاختبار لمختبر خاص لفحص المادة الوراثية لخلايا الدم (DNA).
 بعد الفحص يمكن التوقف عن الضغط على منطقة الفحص بعد حوالي 2 -3  دقائق أو عندما يتوقف النزيف. عادة ما يحدث نزيف طفيف في منطقة الحقن، يزول في غضون أيام قليلة ولا يتطلب العلاج. في حالات نادرة قد يحدث نزيف شديد مؤلم وتورم في منطقة الوخز، يجب إعلام الطبيب بذلك، لاستبعاد حدوث الالتهاب في منطقة الوريد (Phlebitis)، الأمر الذي يتطلب تلقي العلاج.

 تحليل النتائج

وفقا لاختبار نوع البروتينات الموجودة على سطح الكريات تقسم فصائل الدم إلى مجموعات رئيسية (أربع مجموعات) وهي  :

فصيلة الدم A

 كريات الدم الحمراء تحتوي على المستضد A، وجسم مضاد Anti - B، الذي يستطيع أن يرتبط بالمستضد B ويهاجمه (أي, تكوين رد فعل مناعي ضد الدم من نوع B أو AB، ويمكنه الحصول على الدم من  نوع A أو O فقط).

فصيلة الدم B

 كريات الدم الحمراء تحتوي على المستضد B، وجسم مضاد A - Anti، الذي يستطيع أن يرتبط بالمستضد A ويهاجمه (أي, تكوين رد فعل مناعي ضد الدم من نوع B أو AB، ويمكنه الحصول على الدم من  نوع B أو O فقط).

فصيلة الدم O

 على كريات الدم الحمراء لا توجد مستضدات من هذه المجموعة، ولذلك فهي تحتوي على أجسام مضادة Anti - A وأيضا Anti - B, التي تستطيع مهاجمة مستضدات A و - B. (أي, تكوين رد فعل مناعي ضد فصيلة الدمA , B أو AB, مما يفسر لماذا يمكن للشخص الذي تكون فصيلة دمه O أن يحصل على الدم فقط من فصيلة الدم O).

فصيلة الدم AB

 كريات الدم الحمراء تحتوي على المستضدات A وأيضا B، أي أنه لا يوجد لديه أجسام مضادة ضد هذه المجموعة (لا يكون رد فعل مناعي، ويمكن أن يتلقى الدم من شخص مع فصيلة دم A و B وO).

 و بالإضافة إلى ذلك، يتم تصنيف فصائل الدم وفقاً لتصنيف ثانوي  (مجموعتين):
  RH+ (يسمى باختصار +): على كريات الدم الحمراء يكون هنالك مستضد من نوع Rh، ولذلك لا يكون رد فعل مناعي ضده.
  RH- (يسمى باختصار -): على كريات الدم الحمراء لا يكون هنالك مستضد من نوع Rh، ولذلك بعد أول لقاء مع هذا المستضد يتم تكوين رد فعل مناعي ضده (أي - لا يستطيع تلقي دم من فصيلة Rh+).
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات